عالم الطفولة

أسباب عدم تفاعل الطفل!

الشاهين الاخباري

هناك العديد من الطرق لمساعدة الأطفال في تحسين مهاراتهم الاجتماعية، مثل الحفلات واللعب الجماعي، والتجمعات العائلية، رغم أن هذه النشاطات تكون ممتعة للكثير منهم، إلا أنها قد لا تناسب الجميع، حيث يشعر البعض بالقلق في المواقف الاجتماعية، ويفضلون اللعب بهدوء بمفردهم، أو الوقوف في زاوية ومشاهدة الآخرين. إذا لم يكن طفلك اجتماعياً بما يكفي، قد تعتقدين أن شخصيته هكذا، هذا أحد الاحتمالات. لكن بالنسبة لبعض الأطفال فإن قضاء الوقت بمفردهم ليس مجرد شيء يفضلونه، إنها نتيجة وجود مشكلة في مهاراتهم الاجتماعية، يريدون التفاعل، لكن عندما يفعلون ذلك، لا تسير الأمور على ما يرام. قد يبذلون جهداً لإجراء محادثة، أو يتصرفون بطريقة تجعل الأطفال الآخرين يبتعدون عنهم.

كيف تكتشفين أن ابنك لا يتفاعل مع الآخرين؟

1 – يتصرف بشكل محرج أمام الناس، فلا يفهم إشارات الأبوين لتهذيب سلوكه، ولا حتى لغة الجسد.
2 – يستمر في الحديث، على الرغم من أن الشخص الآخر ينظر بعيداً، ويشعر بالملل.
3 – قد لا يتبع “القواعد” الاجتماعية مثل انتظار دوره في الكلام، فهو يقاطع الشخص الآخر في منتصف الجملة.
4 – لا يفهم السخرية، ويشارك معلوماته بطرق غير مناسبة.
5 – لا يدرك أن الناس منزعجون أمامه.
6 – مستمع ضعيف، ويقول أشياء غير لائقة، وينسحب من المحادثة مع الأطفال الآخرين، من دون أي استئذان أو مبرر.

ما الذي يمكن أن يسبب مشاكل في المهارات الاجتماعية؟

1 – مشكلة العصبية
2 – حواجز اللغة
3 – مشاكل الصحة النفسية مثل القلق والاكتئاب
4 – الاضطرابات المنزلية
5 – الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يمكن أن يقودهم ذلك إلى التحدث من دون توقف وقول الأشياء من دون تفكير..
6 – يسبب التوحد نفس أنواع الصعوبات مثل NVLD ويمكن أن ينطوي على تحديات لغوية.
7 – قد يكون للأطفال أيضاً اهتمامات غريبة تبدو غير عادية للآخرين.

كيف تساعدي طفلك في تقوية مهاراته الاجتماعية؟

1 – دوّني ملاحظات حول ما ترينه على تصرفاته في المنزل، هذا قد يعرّفك سبب معاناة طفلك.
2 – ابحثي عن التطبيقات لمساعدة الأطفال الصغار على بناء المهارات الاجتماعية.
3 – احصلي على نصائح من اختصاصي لتعليم طفلك مهارات المحادثة.
4 – علميه كيفية استخدام التلفزيون فمتابعة البرامج، تحت مراقبتك، تفيده جداً في التواصل الاجتماعي.
5 – اغمريه بالحنان والمديح الذي يعزز احترامه لذاته وأهميته عند الآخرين.
6 – اكتشفي موهبته، التي يحبها وساعديه على تطويرها.

زر الذهاب إلى الأعلى