أخبار الاردن

العايد: خطة حكومية تفصيلية لثلاث سنوات.. ولن نتهرب من مسؤولياتنا

الشاهين الاخباري

كشف وزير الدولة للإعلام علي العايد عن خطة حكومية تفصيلية ستتضمن إجراءات فعلية ومقاسة بأطر زمنية محددة وتوفر فرصة للرقابة على تنفيذها.

وبين في حديث له أن الخطة التي سيعلن عنها خلال الفترة القادمة ستمتد أطرها الزمنية حتى 2024.

وأشار العايد إلى أن الحكومة قامت بمضاعفة القدرة الطبية 300% وتعيين كوادر طبية وصحية بلغوا نحو 2500 موظفا، وبناء 4 مستشفيات من خلال وزارة الصحة و3 مستشيات عبر الخدمات الطبية لزيادة السعة الاستيعابية ومواجهة الجائحة.

وأكد شكره للأردنيين الذي كان له أثر كبير في انخفاض أعداد الوفيات والإصابات.

وحول ما تم تناقله بعد المؤتمر الأخير للوزراء السبع، قال العايد لم نكن غاضبين ويمكن العودة إلى التسجيل، مؤكداً أن الأمر يتعلق بصحة المواطن.

وأضاف أن الحكومة تأمل ألا يتكرر ما حدث خلال الجمعة الأولى بعد فتح القطاعات وسيتم تكثيف حملات التفتيش والتوعية.

وأكّد العايد أن “الحكومة لن تتعهد بشيء لا يمكن الالتزام به، ولن نطلق الوعود جزافا، وما يصدر عن الحكومة سيكون بكل شفافية”.

وأشار إلى أنه وابتداء من شهر آذار الماضي سيتم إجراء النقابات المهنية، وحسب عدد المنتسبين بدءاً بالاقل ثم الأكثر عدداً

ووعد العايد أن تبقى الحكومة ملتزمة بالحريات الصحفية وهذا قول وفعل، وسنوفر حق الحصول على المعلومة لوسائل الإعلام كافة، وسندعم الحرية الإعلامية.

وقال العايد إن الحكومة تقبل النقد البناء وهو يطور الأداء، و”صدرنا واسع وجميعنا شركاء في هذا الوطن”.

وأضاف أن الحكومة “تدرس تخصيص هاتف لاستقبال استفسارات الصحفيين وتكون الإجابة على مدار الساعة”، مبيناً أن ذلك يأتي في اطار إيجاد آلية مؤسسة، وتزويد الصحفيين بالمعلومات التي يرغب بها والتواصل المستمر معهم.

وبين “أننا لا نخفي أي معلومة وأي قرار سنعلن عنه، وهذه توجيهات محسومة، ولن نتهرب من مسؤولياتنا، ومن باب الشفافية سنكون صادقين مع الأردنيين حتى لو كانت القرارات غير مرغوبة.”

وأكد أن ثقة الأردنيين بالحكومة تزعزت كثيرا خلال الفترات الماضية ونسعى إلى تعزيزها.

زر الذهاب إلى الأعلى