واحة الثقافة والمعرفة

البيت الأدبي للثقافة والفنون يحتفل بمرور 17 عاماً على تأسيسه

الشاهين الاخباري

بمناسبة مرور سبعة عشر عاما على تأسيس البيت الأدبي للثقافة، أعلن القاص أحمد أبو حليوة مؤسس البيت ومديره عن بدء الاحتفال بهذه المناسبة، بمشاركة رواد هذا البيت من روائيين وشعراء وفنانيين تشكليين ومطربين، الذين اسهموا في استمرارية نشاطات هذا البيت منذ البداية حتى هذه اللحظة أن يطفئ شمعة عامه السابع عشر.

واشتمل الحفل على العديد من الفقرات المتنوعة ما بين عرض افلام وثائقية ومسابقة، فقد عرض فيلمين قصيرين من إعداد وإخراج ابنة البيت الأدبي لادياس سرور، اذ يسرد الاول نشأة البيت، مستعرضا لقاءات جرت في هذا البيت حتى العام 2020، وبعض المحطات التي مر بها البيت من حزن وفرح وقرب وبعد، فيما يتضمن الثاني ذي الطابع الاجتماعي مقابلات ميدانية مع مجموعة من الناس في مخيم النصر عكست أحلامهم البسيطة والبريئة والصادقة لطبقة مسحوقة عانت الأمرين في عام الجائحة، ومع ذلك ترنو للأمل.

اما فقرة المسابقة فكانت من خلال طرح العديد من الاسئلة عن مسيرة البيت الأدبي للثقافة والفنون خلال سبعة عشر عاماً عبر سبعة عشر سؤالاً وهو عدد مساوٍ أيضاً لعدد الهدايا الرمزية التي وزعت على الفائزين، وأشاعت في نفوسهم الفرح.

وقد كرّم البيت مجموعة من رواده الذين اثرو المشهد الثقافي، ومنهم الفنان المسرحي عز الدين أبو حويلة؛ الذي عرض العديد من العروض المسرحية في البيت الأدبي للثقافة والفنون، كما كُرِّم الشاعر محمد كنعان بسبب فوزه بلقب الفائز الماسي؛ لأنه الأكثر فوزاً بمسابقة برنامج “سهرة مع أحمد أبو حليوة” وهو برنامج فيسبوكي منوّع “بث مباشر” يبث على صفحته الشخصية في تمام الساعة العاشرة مساء كلّ يوم اثنين.

هلا أخبار

زر الذهاب إلى الأعلى