سياحة

لجنة لتعزيز مكانة أقليم عراق الامير

الشاهين الاخباري

 بحثت لجنة مشتركة بين أمانة عمان ووزارة السياحة ودائرة الاثار العامة، سبل تطوير منطقة أقليم عراق الأمير تنمويا وسياحيا مع التأكيد على أهمية تطوير باقي المواقع السياحية والاثرية داخل حدود العاصمة عمان .

جاء ذلك خلال زيارة اللجنة أخيرا الى أقليم عراق الأمير ؛ للإطلاع على المواقع الاثرية والتاريخية التي يضمها الأقليم والوقوف على احتياجاتها لتطويرها وتعزيز مكانتها التاريخية والاثرية على الخارطة السياحية العالمية وتمكينها لتكون مركز جذب لاستقبال الزوار والسياح من كافة انحاء العالم .

وأكد مدير مشروع تطوير اقليم عراق الامير المهندس محمد ابو زيتون على توجيهات أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة بالتشاركية والتعاون مع جميع المؤسسات والعمل كفريق واحد مع الجهات الاخرى ، وإن السياحة وتطويرها ليست مسؤولية وزارة السياحة لوحدها بل هي مسؤولية كافة المؤسسات بالقطاعين العام والخاص .

وعرض ابو زيتون للجنة الأعمال التي تنفذها امانة عمان من أعمال بنى تحتية وتوسعة للطرق وأعمال صيانة وتعبيد علاوة على أعداد البروشورات والمطويات عن الاقليم ومحتوياته الاثرية والتاريخية اضافة الى اعتماد مسار سياحي من قبل امانة عمان لتنشيط المنطقة سياحيا ” درب المعمودية ” .

وتم الاتفاق على ضرورة إعداد خطة متكاملة لتعزيز مكانة الاقليم سياحيا المنطقة كلا حسب اختصاصه حيث يتم تنفيذها على مدار ثلاثة سنوات بالاضافة الى أعداد ملف ترشيح المواقع الاثرية على قائمة التراث العالمي .

يذكر أن امانة عمان انهت المرحلة الرابعة من مشروع تطوير أقليم عراق الامير السياحي لتطوير مستوى الخدمه في المنطقة وتحسين شبكة النقل العام بهدف جذب الاستثمارات وربط اهداف التنمية في المنطقة بالفرص الاقتصادية التي تعود بالنفع على المجتمع المحلي وتطوير المنتج السياحي في المنطقة وإشراك المجتمع المحلي في عملية التنمية السياحية واستدامتها من خلال ربط المنطقة بمسارات سياحية مختلفة وجعل المواقع الاثرية والتراثية جزء لا يتجزاء من هوية المجتمع المحلي

زر الذهاب إلى الأعلى