مجلس الامة

العكايلة يطعن بانتخابات “الثانية” المتضمنة قائمة لكتلة “الإصلاح”

الشاهين الاخباري

قدم رئيس كتلة الإصلاح النيابية السابق والمرشح عن كتلة التعاون الدكتور عبدالله العكايلة طعنا برفقة مجموعة من المترشحين الذين لم يحالفهم الحظ، لدى محكمة استئناف عمان ضد جميع النواب الفائزين عن الدائرة الثانية ومنهم النائب الفائز عن كتلة الاصلاح أيوب خميس. 

وجاء في نصّ الطعن الذي اطّلعت عليه، هلا أخبار، مساء الأحد، وتضمّن أسماء الطاعنين وهم كلّ من عبدالله العكايلة ورياض حسن ووليد مصلح عن قائمة “التعاون” في الدائرة الثانية ورولا الفرا ومحمد العشي عن قائمة “قادمون” وعطا القيسي عن قائمة “الشهامة”، المطالبة ب”إبطال إجراءات الانتخابات في الدائرة الثانية والتي تم بموجبها انتخاب النواب لوجود مخالفات وعيوب وأخطاء جسيمة”.

وقُدّم الطعن ضدّ جميع القوائم الفائزة عن الدائرة الثانية وعددها 6 وهي كلّ من؛ قائمة النخبة وعنها: النائب غازي البداوي، وقائمة تكامل وعنها: النائب فايز بصبوص، وقائمة الشهامة وعنها: ضرار الحراسيس، وقائمة الاصلاح وعنها النائب: أيوب خميس، وقائمة الفجر وعنها النائب: أحمد العشا، وقائمة التغيير وعنها النائب: عبد عليان.

وجاء في الطعن “إبطال إجراءات انتخاب النواب لوجود مخالفات وعيوب وأخطاء جسيمة”، مشيرين إلى أن المخالفات “نالت من سلامة العملية الانتخابية وغدت مخالفة لأحكام الدستور والقوانين والنظم والتعليمات الناظمة للعملية الانتخابية”، وفق ما جاء في الطعن. 

ووفق المادة (71) من الدستور “فإن القضاء يختص بحق الفصل في صحة نيابة أعضاء مجلس النواب، ولكل ناخب من الدائرة الانتخابية أن يقدم طعناً إلى محكمة الاستئناف التابعة لها الدائرة الانتخابية للنائب المطعون بصحة نيابته من دائرته الانتخابية خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ نشر نتائج الانتخابات في الجريدة الرسمية يبين فيه أسباب طعنه، وتكون قراراتها نهائية وغير قابلة لأي طريق من طرق الطعن، وتصدر أحكامها خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تسجيل الطعن لديها.”

زر الذهاب إلى الأعلى