الاقتصاد والاعمال

مبيعات أسبوع التخفضيات في الأردن انحصرت داخل المولات يومي الخميس والسبت فقط

الشاهين الاخباري

قال نقيب تجار الألبسة والأحذية، منير دية، السبت، إن الحظر الشامل يوم الجمعة، أثر بشكل سلبي كبير، على المبيعات، خلال أسبوع التخفيضات الذي بدأ السبت الماضي، عوضا عن “الجمعة البيضاء”.

وأضاف دية لـ “خبرني”، أن أسبوع التخفضيات بدأ في الأردن، السبت الماضي، المصادف 21 من تشرين الثاني، وينتهي اليوم، مستدركا أن النقابة لمست تحسنا في المبيعات، يومي السبت والخميس من الأسبوع فقط.

وأوضح أن ذلك يُعطي مؤشرا، أن الجمعة يوم أساسي للتسوق، والحظر الشامل المفروض خلاله، أثر بشكل سلبي كبير على المبيعات والحركة في الأسواق.

وانحصرت الحركة خلال أسبوع التخفيضات، في المولات والمراكز التجارية الكبيرة، ومراكز البيع التابعة للعلامات التجارية العالمية، فيما غابت عن الأسواق الشعبية، بحسب دية.

ويعتبر دية، أن تعدد السلع داخل المراكز التجارية والمولات، يجذب الزبائن، كما أن مرتادي هذه الأماكن يتمتعون بوضع مادي أفضل من سكان المناطق الشعبية -غالبا-، مما يساهم في ارتفاع الإقبال على الشراء خلال فترات التخفضيات لديهم.

وارتفعت مبيعات قطاع الألبسة، في المولات والمراكز التجارية، بنسبة بلغت نحو 30%، مقارنة بالأسابيع الماضية، منذ بدء موسم الشتاء، منتصف تشرين الأول الماضي، وفقا لنقيب تجار الألبسة.

وطالب دية، الحكومة؛ بإعادة النظر في الحظر الشامل المفروض يوم الجمعة، والذي يُعتبر يوما أساسيا للتسوق لدى العائلة.

وقال دية، إن حظر الجمعة، يشكّل نحو 35% من الأسبوع، لتجار الألبسة والأحذية، مما يعني أن الحظر المفروض خلاله، أضر بقطاع الألبسة بشكل كبير.

وكان قطاع الألبسة والأحذية في الأردن، أعلن منتصف تشرين الثاني الجاري، البدء بأسبوع من التخفيضات والعروض على الملابس والأحذية والاكسسوارات، اعتبارا من السبت المصادف 21 تشرين الثاني، وحتى السبت 28 من الشهر ذاته، عوضا عن “الجمعة البيضاء”، التي تصادف موعدها مع الحظر الشامل، أيام الجمع.

زر الذهاب إلى الأعلى