مجلس الامة

12 مرشحاً لرئاسة مجلس النواب.. منهم 3 جدد

الشاهين الاخباري

يبدو أن مخرجات الانتخابات النيابية الأخيرة والتغييرات الكبيرة على تركيبة مجلس النواب، بدخول 98 نائباً جديدا، وسعت الباب للترشح لرئاسة مجلس النواب وبشكل مغاير عمّا كان يحدث خلال الدورات السابقة. 

ويبرز ذلك بعد خروج أبرز الشخصيات التي كانت تتنافس على مقعد الرئاسة في السنوات الأخيرة، وهما عاطف الطراونة وعبدالله العكايلة، اللذان لم يعودا في المجلس الجديد، حيث الأول آثر أن لا يترشح إلى المجلس التاسع عشر بعد عمر نيابي امتد لـ 17 سنة، والأخير فقد مقعده في الدائرة الثانية بعد أن كان قد انتخب في المجالس الممتدة من الحادي عشر وحتى الرابع عشر عن محافظة الطفيلة، وبالمجلس السابق عن الدائرة الثانية في العاصمة عمان. 

ومن أبرز المرشحين لانتخابات رئاسة مجلس النواب النائب المخضرم عبدالكريم الدغمي الذي يتواجد في المجلس التاسع عشر، للمرة التاسعة له بدءًا من المجلس الحادي عشر، ويعد أقدم أعضاء النواب حضوراً في المجالس النيباية.  

المثير في انتخابات رئاسة مجلس النواب إعلان 12 نائباً عزمهم الترشح لها، منهم 3 نواب جدد وهم محمد عناد الفايز وماجد الرواشدة وفراس السواعير. 

فيما يترشح للرئاسة 9 نواب من القدامى، بالإضافة إلى النائب عبدالكريم الدغمي، كل من: خليل عطية (متواجد من المجلس 13 – الآن)، وحابس الشبيب (المجلس 15 – الآن)، وأحمد الصفدي (المجلس 15 – الآن)، ونصار القيسي (المجالس 15و17و18)  ومحمد جميل الظهراوي (المجلس 16 – الآن)، وخير أبو صعيليك (المجلس 17 – الآن)، وعبدالمنعم العودات (المجلس 17 – الآن)، وأيمن المجالي (عضو في المجلس: 16).

ومن بين المرشحين التسعة القدامى لرئاسة مجلس النواب، سبق لمرشح واحد أن كان رئيسا لمجلس النواب وهو النائب عبد الكريم الدغمي في المجلس السادس عشر، فيما سبق لخليل عطية وأحمد الصفدي ونصار القيسي أن كانوا نوّابا للرئيس.

ومن المرجح أن تتقلص أعداد المرشحين لرئاسة مجلس النواب إلى الحدود الدنيا مع فتح باب الترشح في أولى جلسات المجلس الجديد.  

زر الذهاب إلى الأعلى