العالم

أكثر من 56 مليون أمريكي صوتوا “مبكرا” في انتخابات الرئاسة

الشاهين الاخباري

أظهرت بيانات أمريكية، السبت، إدلاء أكثر من 56 مليون مواطن أمريكي بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

وأوضحت بيانات موقع “مشروع الانتخابات الأمريكية”، أن أكثر من 56 مليونا و567 ألف مواطن صوتوا مبكرا في الانتخابات بالعديد من الولايات، عبر رسائل البريد، وفي صناديق الاقتراع بالمراكز الانتخابية.

وأشارت إلى أن عدد المصوتين عبر رسائل البريد بلغ أكثر من 38 مليونا، في حين أن المقترعين في الصناديق اقترب من 17 مليونا.

بدوره أفاد مراسل الأناضول، أن عملية التصويت المبكر بدأت، السبت، في ولاية نيويورك، حيث تشكلت طوابير طويلة أمام العديد من مراكز الاقتراع.

وفي تصريح سابق للبروفيسور مايكل ماكدونالد، خبير شؤون الانتخابات بجامعة فلوريدا، ومدير موقع “مشروع الانتخابات الأمريكية”، فإن إتاحة فرصة التصويت المبكر في الانتخابات عبر رسائل البريد، والتصويت شخصيا، بسبب تداعيات فيروس كورونا، تعد العامل الرئيسي في زيادة نسبة التصويت.

وبحسب اعتقاد ماكدونالد، فإن عدد التصويت مبكرا في الانتخابات قد يصل إلى 150 مليونا، ما يعادل 65 بالمئة من إجمالي عدد الذين يحق لهم التصويت بالبلاد، وهو يشكل أعلى نسبة مشاركة منذ 1908.

ومن المقرر أن تعقد الانتخابات الرئاسية الأمريكية، في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ويتنافس فيها الرئيس الحالي دونالد ترامب، مرشحا عن الحزب الجمهوري، في مواجهة جو بايدن، نائب الرئيس السابق، مرشحا عن الحزب الديمقراطي.

زر الذهاب إلى الأعلى