اهم الاخبار

الملك: لا بد من دعم المزارعين في البلدان النامية ليتمكنوا من الحصول على التمويل والتدريب بشكل أفضل ويخدموا مجتمعاتهم

الشاهين الاخباري

شارك جلالة الملك عبد الله الثاني، اليوم الجمعة، في حوار “بورلوغ” الدولي، الذي تنظمه مؤسسة جائزة الغذاء العالمية، لمناقشة آليات تطوير قطاع الزراعة والتصنيع الغذائي . وألقى جلالة الملك، عبر تقنية الاتصال المرئي، الكلمة الرئيسية في اليوم الختامي للحوار، الذي عقد خلال الفترة ما بين 12-16 من الشهر الحالي حيث ركز على اغتنام الفرصة، لبناء نظام عالمي أفضل وأكثر فاعلية وشمولاً. كما دعى إلى إعادة ضبط العولمة، أي تعزيز العمل العالمي المشترك، لمنفعة الجميع، والتركيز على روح الابتكار التي يتطلبها المستقبل. و دعم الأفكار المتقدمة في مجالات الإنتاج، والتزويد، والتخزين، وتبادل الخبرات،التي من شأن إعادة ضبط العولمة،داعيا الى دعم قطاعات محورية، كالبنية التحتية الزراعية.

و قال في كلمته :

” ففي الوقت الذي يتم فيه استثمار الكثير من الموارد في التسلح، دعونا نجعل صحة الشعوب على رأس الأولويات؛ إذ لا بد من دعم المزارعين في البلدان النامية، ليتمكنوا من الحصول على التمويل والتدريب بشكل أفضل، ويخدموا مجتمعاتهم، ولنسخّر الحلول التي توفرها التكنولوجيا الجديدة في مجال الزراعة لتنويع المحاصيل، وإنشاء شبكات أمن غذائي متينة”

وأضاف جلالته :

إن التعاون أساس العمل الإقليمي والعالمي، ولطالما وقف الأردنيون إلى جانب الشعوب في المنطقة وقدموا الدعم لهم؛ إذ إن موقعنا الاستراتيجي، في نقطة تلاقي إفريقيا وآسيا وأوروبا، يمكّن الأردن من تسهيل وتنسيق العمل الدولي، بالإضافة إلى إمكانية عمله كمركز إقليمي للغذاء. وهذا من شأنه أن يسارع ويعزز الاستجابة العالمية للأزمات الغذائية والكوارث، كالانفجار المأساوي الذي وقع في بيروت في آب الماضي، والذي دمر صوامع الغذاء ومرافق المرفأ الحيوية.

زر الذهاب إلى الأعلى