أخبار الاردنمجلس الامة

دراسة تحليلية حول الخلفيات الأكاديمية للمترشحات والمترشحين للانتخابات البرلمانية القادمة

28% من المترشحات والمترشحين يحملون درجة الدراسات العليا.

16% يحملون الثانوية العامة، و7% دون الثانوية من المترشحات والمترشحين.

34% موظفون في القطاع الخاص،

16% متقاعدون عسكريون من مجموع المترشحات والمترشحين.

64% من المترشحات والمترشحين يترشحوا لأول مرة.

44عضواً من مجالس المحافظات يترشحوا للانتخابات البرلمانية منهم 15 سيدة.

48عضواً من المجالس البلدية والمحلية يترشحوا للانتخابات البرلمانية.

12 عضو مجلس محافظة في العاصمة قدموا استقالاتهم و8 في الزرقاء.

نفذ تحالف راصد لمراقبة الانتخابات البرلمانية 2020، دراسة تحليلية حول الخلفيات الأكاديمية للمترشحات والمترشحين للانتخابات البرلمانية القادمة، وقال الدكتور عامر بني عامر منسق تحالف راصد أن المعلومات الواردة في هذه الدراسة ناتجة عن مقابلة المترشحين والمترشحات بشكل مباشر حيث تم مقابلة 95% من المترشحات والمترشحين وتم تتبع معلومات ما تبقى من مصادر مختلفة. وأكد بني عامر على ضرورة الاطلاع على أرقام المترشحات والمترشحين الذين قدموا من مجالس منتخبة محلية، والتي ساهمت في صنع القيادات على المستوى المحلي، ومن ثم انتقلت لتكون هذه القيادات ضمن مجلس النواب، وقال بأن نسبة الذي يحملون دراسات عليا يمكن اعتبارها بالكبيرة نوعاً ما، كما شملت الدراسة القطاعات العملية للمترشحات والمترشحين قبل الترشح. وبينت نتائج الدراسة أن نسبة المترشحات والمترشحين الذين يحملون دراسات عليا وصلت إلى 28% فيما وصلت نسبة المترشحات والمترشحين الذين يحملون درجة البكالوريوس إلى 35%، وبلغت نسبة الذين يحملون درجة الدبلوم 14%، وكانت نسبة المترشحات والمترشحين الذين يحملون شهادة الثانوية العامة 16%، و7% أقل من ثانوية عامة. أما على صعيد قطاع العمل للمترشحات والمرشحين قبل خوضهم الانتخابات البرلمانية فقد كانت النسبة الأعلى لموظفي القطاع الخاص وذلك بنسبة 34%، تلتها نسبة المترشحات والمترشحين من موظفي القطاع العام/ الحكومي بـ 21% من مجموع المترشحات والمترشحين، ثم أصحاب الأعمال الخاصة بـ 20% من مجموع المترشحات والمترشحين، ثم المتقاعدين/ات العسكريين/ات بنسبة وصلت إلى 16% من مجموع المترشحات والمترشحين، ووصل نسبة المترشحات والمرشحين الذين لا يعملون إلى 7% من المجموع العام، وأخيراً كانت نسبة ربة المنزل والتي بلغت 1% من مجموع المترشحات والمترشحين. وفيما يتعلق بالتجارب السابقة في خوض أية انتخابات، فقد بينت الدراسة أن 6% من المترشحين والمترشحات ترشحوا للانتخابات البلدية سابقاً، فيما ترشح لانتخابات مجالس المحافظات ما نسبته 4% من مجموع المترشحات والمترشحين، و26% ترشحوا سابقاً للانتخابات النيابية، بينما وصلت نسبة الذين يخوضون تجربة الانتخابات أول مرة إلى 64% من مجموع المترشحات والمترشحين. وبخصوص تعداد أعضاء المجالس البلدية والمحلية ومجالس المحافظات الذين ترشحوا للانتخابات، فقد أظهرت الدراسة أن 48 عضواً مجلس بلدي ومحلي تقدموا باستقالاتهم بغية الترشح للانتخابات البرلمانية للمجلس التاسع عشر، كما تبين أن 44 عضواً من أعضاء وعضوات مجالس المحافظات قدموا استقالاتهم وترشحوا للانتخابات البرلمانية، وكان محافظة عمان الأكبر في ترشح أعضاء وعضوات مجلس المحافظة بـ 12 عضواً، تلتها محافظة الزرقاء بـ 8 أعضاء، تلتها محافظة البلقاء بـ 6 أعضاء، فيما لم يتقدم أي عضو من مجلس محافظتي عجلون وجرش بالاستقالة بغية الترشح للانتخابات البرلمانية القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى