أقلام حرة

٧٤ عام على الاستقلال

اديب جودة الحسيني ” آل غضية “.

يحتفل الاردنيون في الخامس والعشرين من ايار 2020 بعيد الاستقلال الرابع والسبعين (74) ، ويحيون ذكرى ذلك اليوم المشرف والذي تحققت فيه الامال واعلن فيه استقلال المملكة الاردنية الهاشمية .

بهذه المناسبة السعيدة ارفع انا اديب جودة الحسيني الى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم اسمى ايات المحبة والولاء لعرشكم المفدى ، سائلين المولى عز وجل بأن يحفظكم ويمتعكم والاسرة الهاشمية بالصحة والعافية .

سيدي صاحب الجلالة نستذكر بكل فخر واعتزاز بناة الاستقلال الأوائل الذين دونوا في كتب التاريخ منذ بزوغ فجر راية الثورة العربية الكبرى وحتى يومنا هذا زغرودة مجد اردنية مكلله بالشموخ والكبرياء والعنفوان والذي نفتخر به وبهويته موئلا للاحرار وملاذا آمنا رحبا واسعا لكل الاشقاء العرب ، ففي يوم الاستقلال اشرقت شمس الحرية التي اضاءت شموع التحرر والكرامة في ربوع حمى الاردن الاصيل الذي ما كان فرسانه ( آل هاشم ) يوما الا في مقدمة الصفوف المدافعة عن حياض هذه الامة وكرامة انسانها ووعدها المشرق الوضاء .

ان استقلال المملكة الاردنية الهاشمية يا مولاي هو ثمرة الجهد الكبير والتضحيات الجسام والعمل الدؤب والعطاء الموصول المتجدد الذي حمل مشعله جلالة المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبد الله المؤسس طيب الله ثراه حيث استطاع هذا الفارس العربي الهاشمي المغوار تحقيق آمال وتطلعات كل الاردنيين في الاستقلال والسيادة والرفعة والازدهار ، فالاستقلال الذي يغمرنا الفرح بذكراه العطره سيبقى دائما اهم المحطات المضيئة في سماء هذا الوطن الغالي ، وستبقون يا سيدي ومولاي تقودون هذا الحمى الى دروب العزة والكرامة وتوحيد الكلمة والهدف والمصير ليبقى على الدوام الاردن الحبيب وطن الشموخ والكبرياء والهامات العالية .

واخيرا اهنئ عموم اهلنا الاردنيين بعيد الاستقلال المبارك ، ونبارك للمملكة الاردنية الهاشمية وابنائها الغيورين على حاضره ومستقبله تحت ظل الراية الهاشمية المباركة ، وكل عام والوطن والقائد المفدى والشعب الاردني الشقيق وجيشه المغوار بالف خير ، سائلين الله العلي القدير بان يحفظ المملكة الاردنية الهاشمية شامخة بأهلها الاحرار ومليكها صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف .

اديب جودة الحسيني ” آل غضية “.

أمين مفتاح كنيسة القيامة المقدسة .

حامل ختم القبر المقدس .

القدس الشريف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja