أخبار الاردنواحة الثقافة والمعرفة

لا غياب لمهرجان جرش 2020 وهناك خيارات

الشاهين نيوز – رنا حداد

 ألقت جائحة كورونا ظلالها على جميع قطاعات الفن وأثرت تأثيراً كبيراً عليها، حيث تم إلغاء أوتأجيل أعداد كبيرة من حفلات الموسيقى، منها المهرجانات الموسيقية وحفلات تقديم الجوائز .

ورغم ذلك هناك تعميم أردني واضح من أصحاب العلاقة المباشرة على انعاش الحالة الثقافية والفنية رغم الظروف الاستثنائية فالوعي اليوم رديف للثقافة ومهم أيضاً في التأثير الايجابي على الوعي الجمعي.

مهرجان جرش الحدث الفني الثقافي الأبرز عربيا ومحليا، إلى جانب مهرجانات أخرى تشعل صيف الأردنيين غالباً ، ناله أيضاً تأثير الجائحة الكونية كورونا، إلا أن تصورات عدة رصدها القائمون على المهرجان، حيث أعرب مدير مهرجان جرش أيمن سماوي في حديث مع «الدستور»، أن اللجنة العليا للمهرجان وضعت مجموعة من الخيارات التي يمكن الذهاب إليها حتى لا يغيب (جرش) عن الساحة الثقافية والمشهد الفني العربي والمحلي.

وأوضح سماوي أن الخيارات تضمنت قرار التأجيل إلى شهر أيلول، بحيث تكون صورة الوضع الوبائي قد توضحت اكثر عالميا ومحليا ايضا .

كما ان الذهاب الى مهرجان «اونلاين» بحيث تبث الفعاليات عبر منصات التواصل الاجتماعي، من التصورات التي قد تكون حلا لاقامة المهرجان.

ومن الخيارات المطروحة بث حفلات وفعاليات موسيقية وفنية وثقافية بواقع واحدة أو اثنتين اسبوعيا من مناطق سياحية اردنية.

وأشار سماوي الى ان القرار في نهايته قرار دولة لارتباط كل الخيارات بصحة المواطن والحالة الوبائية عموما، لذا من الصعب الذهاب الى اي منها دون دراسة وافية من اصحاب القرار المباشر ورأي صحي ووبائي يعتمد عليه لاحقا لاقرار اي من الخيارات.

يشار الى ان مهرجان جرش كان توقف مرة واحدة فقط منذ انطلاقته عام 1981 وذلك في العام 2007 ليحل محله مهرجان الأردن الذي انطلقت فعالياته في صيف العام 2008 في عمان ومدينة جرش الأثرية (شمال عمان) ومدينة البترا الأثرية (جنوب المملكة) وعلى شاطئ البحر الميت، لكن المهرجان استؤنف في العام 2011 وحتى اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja