تكنولوجيا

فيسبوك يطلق مركز معلومات علوم المناخ

الشاهين الاخباري

أطلقت شركة فيسبوك مركز معلومات علوم المناخ لرفع مستوى المصادر الموثوقة بشأن تغير المناخ، حيث يشكك المنتقدون في دورها في نشر المعلومات المضللة بشأن هذه القضية.

وقالت فيسبوك: إن المشروع تم تصميمه على غرار مركز معلومات (COVID-19) الخاص بها، وأطلقت أيضًا ميزة مماثلة الشهر الماضي بشأن التصويت استعدادًا للانتخابات الأمريكية في شهر نوفمبر.

وسيتم طرح مركز معلومات علوم المناخ في الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى دول أخرى في وقت لاحق.

وقالت الشركة في تدوينة: مركز معلومات علوم المناخ هو مساحة مخصصة على فيسبوك مع موارد واقعية من المنظمات المناخية الرائدة في العالم وخطوات قابلة للتنفيذ يمكن للأشخاص اتخاذها في حياتهم اليومية لمكافحة تغير المناخ.

وأوضحت أن المقالات من الناشرين الرفيعي المستوى والمصادر الأخرى عن أخبار علوم المناخ ستكون متاحة أيضًا في المركز.

وسيظهر رابط للمركز عندما يبحث الأشخاص عن معلومات تتعلق بتغير المناخ عبر فيسبوك، أو عندما يرى الأشخاص منشورات معينة تتعلق بالموضوع.

وتشمل مصادر مركز معلومات علوم المناخ الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ومكتب الأرصاد الجوية.

وواجهت فيسبوك مزاعم بأنها تسمح بادعاءات كاذبة حول تغير المناخ من خلال سياسة تستثني مقالات الرأي من نظام التحقق من الحقائق الخارجي.

وقالت: إنها تعطي الأولوية للتعامل مع المعلومات المضللة التي تشكل تهديدًا مباشرًا بالضرر، مثل علاجات فيروس كورونا الزائفة أو خطاب الكراهية الذي قد يحرض على العنف.

وقال رئيس السياسة العالمية في فيسبوك، نيك كليج (Nick Clegg): إن الشركة ستستمر في استثناء الادعاءات الكاذبة بشأن تغير المناخ التي ينشرها السياسيون، وذلك بالرغم من أن هذه غالبًا ما تكون من بين أكثر المحتويات شيوعًا على المنصة.

وأضاف كليج “لم تحاول أي شركة من شركات التواصل الاجتماعي القيام بذلك لسبب بسيط هو أن الخطب السياسية تتميز دائمًا بالمبالغة والاستخدامات المختارة للإحصاءات والادعاءات المبالغ فيها بالفضائل من أحد المرشحين”.

ولم تقم الشركة بقياس فعالية مركز معلومات فيروس كورونا في مواجهة الروايات الكاذبة حول الوباء، وذلك بالرغم من أن رئيس المنتج كريس كوكس (Chris Cox) قال: إن 600 مليون شخص استخدموا الأداة، التي اعتبرها المسؤولون التنفيذيون ناجحة.

وأكدت فيسبوك أيضًا أن عملياتها العالمية ستحقق صافي انبعاثات كربونية صفرية وستكون مدعومة بنسبة 100 في المئة بالطاقة المتجددة هذا العام.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock