صحة وجمال

فوائد فيتامين البيوتين “بي7”

الشاهين نيوز

البيوتين هو فيتامين بي7 والبيوتين عبارة عن أحد مشتقات الإيميدازول وهو متوفر في جميع الأطعمة الطبيعية تقريباً.

أعراض نقص فيتامين البيوتين تشقق جوانب الفم والمنطقة المحيطة به، والجلد. جفاف العينين والبشرة وتساقط الشعر. الاكتئاب والتذمر والشعور بالحزن الشديد، وتكثر هذه الأعراض لدى المدخنين، ومدمني المشروبات الحكولية، ومرضى الكبد، والنساء الحوامل، كما أنّها تُصيب الأشخاص الذين يتناولون الوجبات السريعة بكثرة ودون أن يسيطروا على أنفسهم.

يتوفر فيتامين ب7 في العديد من الأطعمة، ومنها: الفول السوداني، والجوز، والحبوب، والحليب، وصفارالبيض، والخبز من الحبوب الكاملة، وسمك السلمون، والسردين، والفطر، والقرنبيط.

وكما يوجد فيتامين ب7 في بعض أنواع الفواكة كالأفوكادو، والموز، والتوت، وبشكل عام فإنّ النظام الغذائي الصحي المتنوع يوفر الكميات التي يحتاجها الجسم من فيتامين ب7.

المكملات الغذائية لفيتامين ب7
يتم أخذ المكملات الغذائية من فيتامين ب7 لمنع أو علاج تساقط الشعر، والأظافر الهشة، وفي حالات مرض السكري، وحالات الاكتئاب البسيط، والتهاب الجلد الدهني؛ وهو مرض يؤثر على الأطفال الرضع، ومن الجدير بالذكر أنه يجب على الأشخاص تناول ما يكفي من فيتامين ب7 من النظام الغذائي، ومن ثم استهلاك مكملات الغذائية عند الحاجة لذلك، وعادة ما يتم البدأ بجرعة تتراوح ما بين 5 إلى 10 مليغراماتٍ يومياً للأشخاص الذين يعانون من نقص البيوتينيداز، كما يُوصى دائماً التوجه للطبيب قبل تناول هذه المكملات.

فوائد البيوتين
1- المساهمة في عمليات أيض المغذيات الكبيرة
البيوتين مهم في عملية إنتاج الطاقة، إذ تحتاجه العديد من الإنزيمات التي تساهم في عمليات أيض الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، ففي عملية استحداث السكر والتي تُساهم الإنزيمات المحتوية على فيتامين ب7 في بدء هذه العملية لإنتاج الجلوكوز من مصادر أخرى غير الكربوهيدرات، أما في عملية إنتاج الأحماض الدهنية فيساعد فيتامين ب7 الإنزيمات المنشطة للتفاعلات على إنتاج هذه الأحماض، كما أنّ الإنزيمات المحتوية على فيتامين ب7 تشارك في أيض الأحماض الأمينية مثل: الليوسين.

2- تقوية الأظافر
إذ يمكن أن يساعد البيوتين على تقوية الأظافر وحمايتها من التكسر، إذ وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول 2.5 مليغرام من البيوتين يومياً مدّة تتراوح بين 1.5-7 أشهر زاد سمك الأظافر عند 25% من المشاركين، كما قل تكسر الأظافر عندهم أيضاً، وفي دراسةٍ أخرى وُجد أنّ هذه الكمية نفسها من البيوتين حسنت من أعراض هشاشة الأظافر عند 67% من المشاركين فيها.

3- تعزيز صحة الشعر
فعلى الرغم من قلّة الأدلة العلمية على ذلك، إلا أنّ مستوسات البيوتين ترتبط في العادة بطول الشعر، وقوته، وصحته، وقد تؤدي الإصابة بنقص البيوتين إلى تساقط الشعر، ومع أنّ أخذ مكملات البيوتين الغذائية تعدّ من أشهر العلاجات لتساقطه، ولكن لا يستفيد منه إلا من كان يعاني من نقصه بالفعل.

4- خفض مستويات السكر في الدم
البيوتين يحفز إفراز الإنسولين من البنكرياس، ويخفض مستويات السكر في الدم نتيجة لذلك ويساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول، إلّا أنّ هناك حاجةً إلى مزيدٍ من الدراسات لتأكيد ذلك.

5- علاج اعتلال الأعصاب
حيث يمكن أن يساهم البيوتين في التخفيف من ضرر الأعصاب عند الأشخاص المصابين بالسكري والذين يخضعون لغسيل الكلى، إذ إنّه يُعدّ مهمّاً لعمل إنزيم كَرْبُوكسيلازُ البَيرُوفات والذي يمكن لمستوياته أن ترتفع في حال عدم وجود البيوتين، مما يؤثر سلباً في الأعصاب، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الدراسات لإثبات ذلك.

6- التخفيف من أعراض التصلب المتعدد:
حيث تشير الدراسات إلى أن تناول مرضى التصلب اللويحي -الذي يؤدي لضعف العضلات وضمورها- لجرعاتٍ عاليةٍ من البيوتين يمكن أن يخفف من أعراضه وحدتها، وقد أشارت دراسةٌ إلى أنّ تناول جرعةٍ عاليةٍ من البيوتين ثلاث مرات يومياً مدة 9 أشهر قد يخفف من الأعراض.

أعراض نقص البيوتين
– طفح جلدي أحمر على الجلد والوجه بالتحديد.
– جفاف البشرة والعين.
– ضعف الشعر وتساقطه.
– التعب والإرهاق.
– الأرق.
– فقدان الشهية.
– الغثيان.
– الاكتئاب.
– الإحساس بوخز في اليدين والقدمين.
– الإصابة بألمٍ في العضلات.
– الاضطراب المعويّ.
– التشققات في زوايا الفم.
– صعوبة في المشي.

أسباب نقص فيتامين ب7
– الأشخاص الذين يعانون من نقص البيوتينيداز وهو اضطراب وراثي نادر ولا يستطيع الجسم في هذه الحالة استخدام فيتامين ب7 مما يؤدي إلى نقصه، ويحدث هذا الاضطراب بسبب طفرة في الجين الذي يُصَنّع إنزيم البيوتينيداز الذي يحتاجه الجسم لاستخلاص فيتامين ب7 من الغذاء.

– حالات التغذية الوريدية لفترات طويلة.

– الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للصرع لفترات طويلة، إذ يمكن أن تؤدي إلى خفض مستويات فيتامين ب7 في الجسم.

– الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية لفترات طويلة مما قد تؤدي إلى تدمير البكتيريا المنتجة لفيتامين ب7 في الأمعاء.

– الأشخاص المصابين ببعض الحالات، مثل: مرض كرون؛ مما يجعل من الصعب على الأمعاء امتصاص العناصر الغذائية.

– النساء الحوامل، حيث وُجد أنّ ثلث النساء الحوامل على الأقل يعانين من نقص فيتامين ب7.

مصادر فيتامين ب في الفواكه
1- الكمثرى: والتي تساهم في تعزيز استخدام الطاقة من الكربوهيدرات، ويحتوي على العديد من فيتامينات ب، مثل: فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6.

2- البرتقال: والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم لما يوفره من مصدر لفيتامين ب إلى جانب فيتامين أ، كما يُعّد مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة.

3- المانجو: والتي تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين ب، وتعتبر الثمرة الأقل نضوجاً، هي الأغنى بهذا الفيتامين، كما يتميز المانجو باحتوائه على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين ك.

4- الدرّاق: والذي يحتوي على فيتامين ب، مثل فيتامين ب2، وفيتامين ب3، ويساهم تناوله في تعزيز بناء العضلات والبروتينات.

5- العنب: حيث يُعّد مصدراً جيداً لفيتامين ب6، إلى جانب فيتامينات أخرى، كفيتامين أ، وفيتامين ج، كما يُزوّد الجسم بالألياف والكربوهيدرات.

6- الموز: يوفر فيتامين ب6، ويشكل مصدراً للحصول على الطاقة وبديلاً صحيّاً عن تناول الحلويات والشوكلاتة.

7- الكيوي: يعتبر مصدراً لمجموعة متنوعة من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين ب ووتحتوي قشرة الكيوي على مضادات الأكسدة مثل الفلافونويدات.

8- البابايا: تحتوي على فيتامين ب، إلى جانب أنواع أخرى من الفيتامينات، كفيتامين أ، وفيتامين ج، وفتامين د، وتعتبر مقوية للمعدة وللجهاز الهضمي.

9- الأفوكادو: والذي يزوّد الجسم بفيتامين ب5.
(صحتك وجمالك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock