سياحة

عجلون :بيت الملك المؤسس في اشتفينا ينتظر اعادة تاهيله

الشاهين نيوز
ينتظر بيت الملك المؤسس عبدالله الاول الذي تم تأسيسه عام 1949 في منطقة اشتفينا السياحية بمحافظة عجلون اعادة تأهيله نظرا لخصوصيته السياحية والتراثية والتاريخية .
وقال رئيس لجنة السياحة والاثار سابقا النائب وصفي حداد ان بيت الملك المؤسس في اشتفينا يحتاج الى اعادة تأهيله وتوفير الخدمات نظرا لقيمته التاريخية والسياحية حيث اصبح معلما من المعالم السياحية المشهورة الذي يزوره الضيوف من خارج المحافظة للاطلاع على واقعه ومبناه التراثي الذي تحيطه الاشجار النادرة بالاضافة الى اطلالته الممتعة.
واكد رئيس مجلس المحافظة عمر المومني اهمية استثمار البيت سياحيا من خلال توفير كل الخدمات المطلوبة لأن موقع البيت يعتبر من اهم المواقع الجاذبة للسياحة نظرا لأهميته التاريخية وقيمته التراثية مطالبا وزارات السياحة والزراعة والتخطيط الى استغلال المنطقة واعادة تأهيل البيت من اجل وضعه على الخارطــة السياحية في محافظة عجلون .
واشارت رئيسة جمعية عجلون الخضراء المهندسة ابتهال الصمادي الى اهمية هذا البيت الذي كان الهدف من بنائه في عهد الملك المؤسس عبدالله الاول استقبال ضيوف الاردن وزوار المحافظة حيث ما زال يستقبل لغاية الان الوفود الرسمية وتستخدمه فعاليات المحافظة الرسمية والشعبية في مناسباتها وانشطتها وبرامجها لذلك اصبحت الحاجة الى توفير كافة الخدمات وادامة الصيانة والترميم لهذا المبنى ولكل المنطقة المحيطة منها تحسين وتوسعة الطريق المؤدية اليه وتوسعته من اجل توفير قاعة وتجهيز محتوياته من مظلات وتركيب اكواخ ومظلات جديدة.
واكد مدير زراعة عجلون المهندس رائد الشرمان إن البيت تشرف عليه وزارة الزراعة حيث تقوم دائما باعمال الصيانة والترميم لهذا المبنى بهدف ديمومته والمحافظة على تراثه وتاريخه حيث ان هذا المكان مفتوح لاستقبال زوار المحافظة وضيوفها وان مديرية الزراعة لم تمانع من اقامة الانشطة والبرامج التي تنظمها الجهات الرسمية و الجمعيات و القطاع الخاص.
ودعا مجلس المحافظ الى تخصيص المبالغ اللازمة من اجل تأهيله وانشاء مبنى مراقبة للحفاظ على الثروة الحرجية.
يشار ان الملك المؤسس كان قد أقام في هذا البيت لعدة أشهر واستقبل فيه عددا من ضيوف الأردن ووجهاء وأبناء المنطقة وأن الأرض المحيطة بالبيت تحتوي على أشجار نادرة جدا كأشجار الأرز والصنوبر واللزاب وغيرها.
–(بترا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock