أقلام حرة

ضعف الثقافة العربية لدى المتعلمين ،ومحاولة إيجاد الحلول لهذا الضعف .

فايز سليمان الهويدي .

يتساءل الكثير ماهي أسباب الضعف اللغوي لدى المتعلمين الأبناء ؟
من يقوم بتدريس اللغة العربية وعلومها أو الإشراف عليها يعلم أن من الأسباب التي تجعل المتعلم في عزوف عن تعلمها هي :
قلة دراسة النصوص الأدبية وحفظها وعدم إعطاء المتعلم مايستحق منها وهذا يعني إلغاء قيمة النص الأدبي الذي يكون ثروة لغوية عظيمة ،وأيضا بعد المتعلم عن كتب العربية الهامة كالنحو والصرف وكتب الإنشاء والإملاء والخط العربي ، وهذه العلوم ترتقي بذائقة الفرد لتجعل منه متعلما بارعا وكاتبا لامعا ،وليس ذلك حصرا على متعلمي اللغة العربية فقط، بل أن أغلب الأدباء والشعراء ليسوا من أهلها ،وعلى المتعلمين أيضا قراءة أشعار العرب وكتب البلاغة العربية ومعانيها وبيانها وبديعها وأبوابها المتنوعة ، وأيضا قراءة القرآن الكريم والأحاديث الشريفة مع الإلتفات للعصور الأدبية المختلفة من العصر الجاهلي مرورا بالشعراء ومعلقاتهم علاوة على شعراء المثلث الأموي ومرورا بصدر الإسلام حتى العصور الحديثة ودراسة فصولا من كتب النقد العربي قديما وحديثا .


1441/9/30

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja