العالم

بريطانيا تفرض قيودا صارمة على مدينة ليستر بعد إرتفاع اعداد الإصابات بفيروس كورونا

الشاهين نيوز

أعلنت الحكومة البريطانية  أنها قررت تشديد تدابير الحجر المفروضة على ليستر بعدما سجلت المدينة الواقعة في وسط إنكلترا زيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، لتصبح بذلك أول مدينة إنكليزية تخطو خطوة إلى الوراء على طريق التعافي من الوباء.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أمام مجلس العموم إن المتاجر “غير الأساسية” التي أعادت فتح أبوابها في عموم إنكلترا في منتصف يونيو الجاري سيعاد إغلاقها في ليستر اعتبارا من الثلاثاء، في حين سيتم إغلاق المدارس اعتبارا من الخميس، مشيرا إلى أن الحكومة ستجري تقييما لهذه التدابير في غضون أسبوعين.

ونصح هانكوك بعدم السفر إلى ليستر باستثناء الضروريات، وقال إن الحكومة يمكن أن تتخذ المزيد من الخطوات لفرض قواعد التباعد الاجتماعي إذا لم يتم اتباعها.

 يأتي هذا في الوقت الذي تخفف فيه بريطانيا عموما إجراءات العزل وقيود التباعد الاجتماعي، فيما تعاود فتح اقتصادها تدريجيا مع انخفاض عدد حالات الإصابة والوفاة جراء كورونا.

 وكانت بريطانيا من أكثر دول العالم تضررا بالجائحة. 

وبحلول الاثنين قدر عدد إصابات كورونا في بريطانيا بأكثر من 310 آلاف إصابة، بينها ما لا يقل عن 43 ألف حالة وفاة.وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja