العالم

اليونان تطرد السفير الليبي

الشاهين نيوز

 أعلن وزير الخارجية اليوناني الجمعة أن بلاده قررت طرد السفير الليبي بسبب عجزه عن الكشف عن تفاصيل الاتفاق العسكري البحري الذي وقعته طرابلس مع أنقرة نهاية الشهر الفائت وأثار توترا في المنطقة.

وأبلغ الوزير نيكوس ديندياس الصحافيين “أسف لإعلان أنه تم استدعاء السفير الليبي للوزارة هذا الصباح وإبلاغه بترحيله”، مشيرا إلى أن السفير أمامه 72 ساعة لمغادرة اليونان.

وفي وقت لاحق، صرح وزير الخارجية الليبي محمد علي سيالة لقناة “ليبيا الأحرار” أن “قرار اليونان طرد سفيرنا أمر غير مقبول”.

واضاف “ليس لليونان تمثيل دبلوماسي في ليبيا والا كنا سنطرد سفيرها تطبيقا لمبدأ المعاملة بالمثل”.

ووقع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في 27 تشرين الثاني/نوفمبر مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج اتفاقات للتعاون العسكري والأمني بالإضافة للاختصاص البحريّ.

وقال ديندياس إن أثينا “تدين بشدة هذا الاتفاق الذي يسعى لتحديد المناطق البحرية بين تركيا وليبيا ما يشكل انتهاكا للقانون البحري الدولي وحقوق اليونان ودول أخرى”.

وقال المتحدث باسم الوزارة اليكساندروس غينيماتاس “لا حدود بين تركيا وليبيا” مشددا على انه لا يمكن للقانون أن يقوم على “اللاشرعية”.

وبمناسبة نقاش في البرلمان أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أن الاتفاق “يلغي من الخارطة بعض الجزر اليونانية” ويفرض “عزلة دبلوماسية على تركيا”.

وأضاف أن الاتفاق “دانته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر واسرائيل” موضحا أنه سيتم التطرق إلى المسألة خلال القمة الأوروبية في بروكسل الأسبوع المقبل.

من جهته، دان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو طرد السفير الليبي واصفا الخطوة ب”الخطأ”.

وصرح للتلفزيون التركي من روما “عملية الطرد لا تناسب اللياقة الدبلوماسية. فهل من العدل تهديد بلد ما؟”.

واكتشاف احتياطي غاز ونفط قبالة سواحل قبرص جنوب شرق المتوسط أثار في السنوات الأخيرة خلافا مع نيقوسيا المدعومة من اليونان والاتحاد الأوروبي، وأنقرة التي تحتل القسم الشمالي من الجزيرة.

وذكرت الصخف اليونانية أن بعد مصادقة البرلمان التركي على الاتفاق سترفع أنقرة للأمم المتحدة ترسيم “منطقتها الاقتصادية الخالصة” في شرق المتوسط.

واعتبر رئيس الوزراء اليوناني أنه بسبب الوضع المعقد في ليبيا لا قيمة قانونية له لأنه لن يوقع من قبل الحكومة الحالية في طرابلس.

وأعلن أن “الاتفاق سينهار منذ ولادته”.

والأربعاء المقبل سيزور عقيلة صالح عيسى رئيس البرلمان الليبي العاصمة اليونانية وهو “يعارض هذا الاتفاق” بحسب أثينا.

وكان ديندياس هدّد الاثنين بطرد السفير الليبي في أثينا اذا لم يكشف تفاصيل الاتفاق العسكري، وهو ما قالت اثينا أنه عجز عن القيام به.

وأصر ديندياس أن الإجراء لا يعني قطع العلاقات مع ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock