مجلس الامة

المعايطة: تعديلات تشريعية تجرم الرشوة الانتخابية

الشاهين نيوز

 قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إنّ تعديلات أجريت على قانون هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وقانون الكسب غير المشروع وديوان المحاسبة تعتبر الرشوة الانتخابية جريمة فساد يحاسب عليها القانون، وتم ارسال جميع التعديلات الى مجلس النواب.

وأكّد الوزير، خلال لقائه بعدة أحزاب، الثلاثاء، أنّ نظام المساهمة المالية بشكله الحالي يساهم في بناء أحزاب قوية تؤثر في المجتمع، وتتبنى قضاياه الإجتماعية والاقتصادية والسياسية، وهي الطريقة العادلة التي تعطي الفرصة لها بالمشاركة، والوصول الى برلمان قائم على أساس العمل الجماعي، والتعددية الحزبية، وتشكيل الحكومات البرلمانية.

وبين المعايطة أن ترشح أعضاء الحزب مشروطة بالعلنية، حتى يستطيع الحزب من الحصول على التمويل، مشيراً الى أن أساس الدعم المالي هي الحملات الإنتخابية للمرشحين الحزبيين.

وأكد الوزير على دور الأحزاب المتمثل في تحقيق التكافل الاجتماعي السياسي الاقتصادي، للوصول الى الديمقراطية الحقيقية عبر المشاركة في الإنتخابات ، مشيراً إلى أن الأمناء العامين للأحزاب هم شخصيات سياسية وطنية ويجب احترامهم.

وقال المعايطة، إن الفترة السابقة من جائحة كورونا أثبتت مدى قوة وتماسك الأسرة الأردنية بكافة أطيافها، ونجاحها في كبح جماح الفيروس، و حرصها على عدم تحوله الى وباء، وذلك بتوجيهات القيادة الهاشمية “الحصيفة” ، حيث كان شعار الدولة دائماً ” الانسان أغلى ما نملك”.

من جانبها، أشادت الأحزاب التي حضرت اللقاء بمواقف جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية، كما أثنت على الدور الفعال لوزارة الشؤون السياسية والبرلمانية في الجوانب كافة، وعلى قدرة و كفاءة مؤسسات الدولة في إحتواء جائحة كورونا و منع انتشارها، وأنها استطاعت أن تثبت للعالم أنها نموذج يحتذى به.

وأشارت الأحزاب الى أهمية أن يكون للإنتخابات القادمة جانب إيجابي في رفعة البلاد، وتأسيس مجالس تعبر عن الواقع الأردني بشفافية تامة، وطالبت بإعادة النظر في تعليمات تشكيل القوائم الانتخابية للأحزاب.

وأكّدت الأحزاب على وجود إجماع على دعم الدولة في مواجهة إسترداد المال العام و الحفاظ عليه، وأن المسؤولية تقع على عاتق الجميع، منوهةً أن موضوع إنتشار التهرب الضريبي و مكافحة الفساد له انعكسات في معالم الحياة.

وطالبت الأحزاب بعقد إجتماعات في مقراتها، والبقاء على تواصل مستمر مع الوزارة، رغم الانقطاع الذي نجم عن جائحة كورونا، وقدمت عدداً من التوصيات فيما يتعلق بعدة قضايا مختلفة.

وحضر اللقاء: أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة ، ونائب أمين عام حزب الشراكة والإنقاذ المهندس سالم الفلاحات ، وأمين عام حزب الجبهة الأردنية الموحدة فاروق العبادي ، وممثل عن حزب الإصلاح زيد البخيت ، وأمين عام حزب المحافظين حسن راشد ، وممثل عن الحزب الديمقراطي الإجتماعي وحيد قرمش ، وممثل عن حزب الرسالة أيمن صلاح، وحضر اللقاء أمين عام الوزارة رئيس لجنة شؤون الأحزاب الدكتور علي الخوالدة، ومدير مديرية شؤون الأحزاب في الوزارة السيد عبدالعزيز الزبن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja