سياحة

المطاعم السياحية تثمن اجراءات المركزي وتطالب بدعم القطاع

الشاهين نيوز

 ثمنت جمعية المطاعم السياحية الأردنية استجابة البنك المركزي لمتطلبات القطاع السياحي، وذلك بعد الضرر الذي لحق به جراء تداعيات أزمة الكورونا، مناشدة الجهات المعنية الأخرى بتخفيف الأضرار التي لحقت بالقطاع أسوةً بإجراءات البنك المركزي.
ودعت الجمعية الجهات المعنية، إلى تأجيل وتخفيض جميع الكلف الثابتة لمدة ثلاثة أشهر تمدد حسب الوضع، وتأجيل اشتراكات الضمان الاجتماعي، وتفعيل صندوق التعطل بالضمان وفق آلية معينة، وبموجب تطمينات وتفاهمات مع أصحاب المنشآت.
كما دعت الى تأجيل ضريبة المبيعات وضريبة الدخل، وتأجيل وتخفيض فاتورة الطاقة وبالأخص الكهرباء، ومخاطبة المؤجرين وحثهم على تأجيل بدلات الإيجار، مشيرة الى أنه عند انتهاء الأزمة، تُدفع المبالغ المترتبة على المنشأة بالتقسيط على سنة أو أكثر دون فوائد.
وقال رئيس جمعية المطاعم السياحية الأردنية عصام فخر الدين في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن المبيعات في المطاعم بجميع فئاتها انخفضت الى أكثر من 50 بالمئة خلال الأيام الماضية بسبب الفيروس ‏وبعد تفشيه وصلت إلى 70 بالمئة.
واضاف:” بعد إغلاق مدن التسلية والترويح السياحي والنوادي الليلية والبارات والديسكوهات، وإيقاف تقديم خدمة الارجيلة في المطاعم والمقاهي فإن نسبة انخفاض المبيعات تراوحت بين 90 – 100 بالمئة”.
ودعا فخر الدين الجهات المعنية إلى سرعة التدخل في إنقاذ القطاع السياحي ليبقى صامدا بعد الانتهاء من الأزمة، لافتا الى أن القطاع من أكبر المشغلين للعمالة التي تزيد عن 21 ألف موظف، ويعد داعما لقطاعات وصناعات مختلفة وكثيرة.
وقالت صاحبة سلسلة مطاعم 4 نجوم، ديانا البغدادي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن الكلف التشغيلية للمطاعم كبيرة، ورواتب الموظفين عالية تقدربـ40 بالمئة من قيمة دخل المنشآة، مشيرة الى أن نسبة المبيعات انخفضت الى 90 بالمئة خلال الفترة الأخيرة بسبب أزمة كورونا.
ولفتت الى أنه من بداية الأزمة تم إنهاء عقود بعض الموظفين الذين كانوا تحت التجربة، مبينة انه في حال بقيت الامور على ماهي عليه سيتم تسريح بعض الموظفين بسبب قلة الدخل الذي يحققه المطعم.
وقال صاحب كافتيريا للأراجيل والمشروبات، إيهاب شحادة، إن المبيعات انخفضت بنسبة 95 بالمئة بعد القرار الذي أصدرته الحكومة بإيقاف بيع الاراجيل في المحلات، مؤكدا تقديره للإجراءات التي تقوم بها الحكومة من أجل المحافظة على صحة المواطنين ومنع انتشار الفيروس.
وأضاف ان بعض المحلات ستغلق وستنهي عقود موظفيها في حال بقاء الأزمة دون حلول، مطالبا مالكي العقارات إمهال المستأجرين بتسديد الإيجارات حتى إنتهاء الأزمة.
وطالب صاحب مجموعة مقاهي لؤي مشربش، بإيجاد حلول سريعة والتعويض عن الخسائر التي لحقت بالقطاع جراء أزمة كورونا، مشيرا الى الالتزامات العالية التي يتحملها اصحاب المحالات كرواتب الموظفين، وفاتورة الطاقة، ودفع الإيجار لإصحاب المنشآت.
–(بترا_حاكم الخضير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock