أقلام حرة

الكرامة.. والأم.. ومعركتنا مع كورونا

النائب د. علي الحجاحجه

تلتقي المناسبات الغالية ونحن في ظرف استثنائي نخوض معركة مختلفة نشترك جميعا في السعي للانتصار فيها ونسأل الله ذلك ولنا في هذا الموقف رسائل لا بد من أن نرسلها في الوقت الذي نفخر فيه بقيادتنا الحكيمة المتابعة الحريصة المهتمة بأدق التفاصيل التي تهم الشعب وتحقق راحتهم وامنهم وطمأنينتهم والتحية لقواتنا المسلحة الجيش العربي النقي الذي ضرب اروع الأمثلة بانسانيته وحرفيته العالية التي كانت ولا زالت مضرب مثل لدى القاصي والداني التحية المفعمة بالفخار ونحن نستذكر الموقف البطولي لاجدادهم أبطال الكرامة، والتحية ذاتها لاجهزتنا الأمنية التي ابدعت وما زالت وستستمر بعون الله تعالى، تحية لوزارة الصحة بكافة كوادرها وتحية لكافة المتبرعين والداعمين بحر مالهم وتحية لأمانة عمان والبلديات ووزارة الزراعة ووزارة العمل والصناعة والتجارة والمؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية ولكل وزاراتنا ومؤسساتنا وموظفينا واعلامنا الهادف ولكل مواطن مخلص ولكل مساهم من موقعه للانتصار على هذا العدو الخفي الشرس لكل من ساهم ولو بقلبه، ونحن نعرف ان كل مواطن منا يتمنى أن يتم تكليفه بعمل او بمهمة ما لكن كل واحد منا يقوم بدوره وهو في بيته واهم الأدوار ان نلتزم بالقرارات والتعليمات الصادرة عن أجهزة الدولة المختلفة.وعلى رأسها ان نلزم بيوتنا بعد أن اثبتت تجارب الدول ان الالتزام المنزلي الجاد هو من انجع الاساليب للوقاية وكسر سلسلة الفيروس وبالتالي الانتصار عليه وان كان أكثر ما يؤلمنا ان نجلس في بيوتنا لا نقوم بدور يذكر.

ومع الام لنا وقفة، الام المربية الحانية الراعية المعلمة الصابرة المكابدة التي سطرت بافعالها وتربيتها نموذجا يحتذى فللام في كل الميادين بصماتها المشرفة فلك منا حية كل التحية والفخار ولك منا ميتة اخلص الدعاء بأن يجازيك الله عنا خير الجزاء عن كل لحظة سهر وكل قطرة عرق وكل لحظة هم وجهد. وللاردن بأهله تحية صادقة من ابن يفتخر بأهله ووطنه وقيادته. والله يرعاكم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock