فلسطين

الشؤون الفلسطينية تبحث مع الأونروا إجراءاتها بظل تصاعد الوضع الوبائي لكورونا

الشاهين الاخباري

بحث مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية، المهندس رفيق خرفان، أمس الثلاثاء، مع مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) محمد ادار، جملة من القضايا التي تتعلق بسير عمل الوكالة، في ظل تصاعد الوضع الوبائي لفيروس كورونا .
وثمن خرفان الخدمات التي قدمها ادار خلال عمله كمدير لعمليات الوكالة في المملكة، مشيرا لتعامله الناجح مع التحديات التي واجهتهم، ولاسيما في ظل وباء كورونا، وحل مشكلات العاملين بالوكالة.
ورحب بمدير العمليات الجديد في الأردن مارثا رودريجيز، التي ستبدأ عملها خلفا لادار الشهر المقبل، مشيدا بخبراتها العملية في التعامل مع قضايا اللجوء.
بدوره، أشاد ادار بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة هذا التطور، بما فيها قرار تعطيل المدارس، لافتا إلى جملة من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوكالة بهذا الصدد، كخفض عدد العاملين بالمكاتب إلى ما نسبته 50 بالمئة، مع احتمالية تنزيل هذا الرقم إلى 30 بالمئة إذا استدعت الحالة.
وأشار إلى وضع ترتيبات خاصة للحالات الاستثنائية من الحوامل والمرضعات والمرضى، واتباع النظام الهجين في التعليم، وتكثيف عقد جلسات التوعية بالبروتوكول الصحي، وتوزيع المعقمات على صفوف الطلبة.  كما ناقش اللقاء سبل توفير حياة كريمة للاجئين الفلسطينيين الذين وفدوا إلى المملكة من سوريا، والمقدر عددهم بنحو 17 ألف شخص، حيث سيتم تقديم المساعدة لهم، ودراسة زيادة مخصصاتهم على موازنة الوكالة للعام القادم 2021.
وعرض اللقاء المدى الذي وصلت إليه خطة الوكالة في مساعدة الأسر المحتاجة من أبناء قطاع غزة في المملكة بما يعينهم على مواجهة النتائج الاقتصادية التي خلفها وباء كورونا عليهم.  — (بترا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock