مجلس الامة

الحنيطي.. ما أعلنه ترامب في المؤتمر ليس إلا بيانا إنتخابيا له ولنتنياهو.

الشاهين نيوز – عمر البرصان

قال مستشار رئيس مجلس النواب السابق عطاالله الحنيطي إن ما طرحه ترامب لم يكن مفاجئا لنا مثلما أنه لم يأتِ بجديد إذ أن ما أعلنه في المؤتمر ليس إلا بيانا انتخابيا له، ولنتنياهو هذه الصفعة جاءت إستكمالا للعديد من الإجراءات غير القانونية بحق فلسطين أرضا وشعبا ومقدسات لا سيما محاولات الصهاينة المتكررة حيال القدس الشريف وفرض واقع جديد على القدس والمسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية .
وأضاف الحنيطي إن ما أعلنه ترامب كما قلنا ليس جديدا فقد قامت سلطات الإحتلال الإسرائيلي بتنفيذ معظم ما جاء في المؤتمر إذ تم الاعتراف بالقدس كعاصمه موحده لدولة الكيان الإسرائيلي ونقل سفارة امريكا للقدس كما تم الإعتراف بضم الجولان وأوقفت امريكا دعمها لوكالة الغوث تمهيدا لإلغاء حق العودة وشطب قضية اللاجئين بالإضافة إلى ضم الكتل الاستيطانية في الضفه .

وعليه فإن صفقة القرن مع الأسف الشديد تم تنفيذها على أرض الواقع على مراحل منذ عقود خلت على مسمع ومرأى العالم أجمع وإن الإعلان عنها الآن هو بمثابة الوصول إلى نهاية مراحل الصفعة المشؤمة وبنفس الوقت يأتي الإعلان عن الانتهاء من تنفيذ الصفعة دعما لنتنياهو بانتخاباته القادمة .
وأكد الحنيطي أن هذه الصفعة لن تنهي الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها حتمية قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين والتي كفلتها القرارات والمواثيق الدولية، حمى الله الاردن وقيادته وشعبه الأبي، وحفظ فلسطين وشعبها المرابط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock