أخبار الاردن

البطريرك ثيوفيلوس: الأردن وطن قوي عصي متماسك أمام كافة الصعاب

الشاهين نيوز

هنأ غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث رئيس مجلس رؤساء الكنائس في الاردن وبطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والاسرة الاردنية الكبيرة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك تزامنا مع ذكرى استقلال المملكة الرابع والسبعين.

وقال في بيان اصدرته البطريركية المقدسية، الأحد، “اذ نفاخر العالم اننا جزء اصيل من الاسرة الاردنية الكبيرة، التي تقف صفا واحدا مسيحيين ومسلمين لتجدد الوفاء في ذكرى استقلال ثراها الغالي، الذي يعبر هذا العام بضيق على غير العادة، بسبب ازمة فيروس كورونا الذي اصاب العالم بلا تمييز، الا ان تكاتف جهود ابناء هذه الاسرة وراء عميد ال البيت الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، اثبت للجميع ان الاردن وطن قوي عصي متماسك امام كافة الصعاب، منذ عهد امارته التي قاربت على مئويتها، وحتى اليوم”.

وأضاف” ان للاردن والهاشميين وللوصي الامين على مقدسات المسلمين والمسيحيين ووريث العهدة العمرية الملك عبدالله الثاني مكانة خاصة لدى الكنيسة الارثوذكسية، التي تتابع بعين المحبة التفاف هذا الشعب الوفي حول قيادته الفذه، تحمل الصعاب، وقلة الارزاق وضيق الحال، ليعود الاردن افضل مما كان، مؤكدين بتماسكهم المحبة الصادقة والوئام والاخوة الخالية من الرياء”.

وأشاد غبطته بكافة ابناء الجيش العربي ومنتسبي الاجهزة الامنية والاطباء والممرضين وكل العاملين بالقطاع الطبي، وكل من غاب عن منزله وعائلته الصغيرة ليقف جنبا الى جنب مع وطنه وعائلته الكبيرة، مشيرا الى ان التاريخ سيسجل هذا الحب العظيم بماء من ذهب، وسيسطر الاردنيون مجددا سجلا حافلا بالعطاء.

وختم غبطته البيان بالدعاء لله ليحفظ الاردن وشعبه وجيشه واجهزته الامنية وعلى رأسهم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وان يمد الله بعمره ويعضده بالحكمة والقوة، ليرسي دعائم الوئام والمحبة والاخاء بين افراد اسرته الاردنية مسلمين ومسيحيين، واستطاع كما كان الهواشم على الدوام من الامساك بدفة القيادة ليغدوا الاردن دولة قانون ومؤسسات وحرية واستقلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Optimized with PageSpeed Ninja