أخبار الاردنأقلام حرة

من سيُسقطُ هذا العام من أعمار الطلاب؟؟؟؟

داود شاهين

تعتمد وزارة التربية والتعليم في تحديد عدد أيام الدراسة الفعلية العام الدراسي على ما ورد في المادة ( 40 ) من قانون التربية والتعليم رقم ( 3) لسنة 1994 وتعديلاته حيث تنص المادة ( 40 ) على :

المادة40-

يكون عدد أيام الدراسة الفعلية خلال السنة الدراسية ما بين مائة وخمس وتسعين يوما ومائتي يوم للمدارس التي تعطل يومين في الاسبوع ، وما بين مائتين وخمسة عشر يوما ومائتين وعشرين يوما للمدارس التي تعطل يوما واحدا في الاسبوع.

وحيث أن وزارة التربية والتعليم كانت قد أوضحت أن التقويم المدرسي يستند إلى مرتكزات عدة، هي عدد أيام الدراسة الفعلية، المناسبات الدينية والوطنية والعالمية، وموعد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة. وكانت قد حددت عدد أيام الدراسة الفعلية للعام الدراسي المقبل في الفصل الدراسي الأول بـ 106 أيام، في حين تبلغ 195 يوم في كلا الفصلين. ولم تضع في الحسبان أربع أسابيع من الإضراب تحسم من عدد أيام الدوام الرسمي المحتسبة أصلا في التقويم المدرسي الذي أعدته وزارة التربية والتعليم

كل هذه المعطيات تفيد بأنه كان على نقابة المعلمين والحكومة ان تقدرا وبعقلانية  عدم سقوط العام الدراسي والمحدد وفق نص المادة ٤٠ من قانون التربية ب  ١٩٥ يوم الى ٢٠٠ يوما واذا قل دوام الطالب عن المدة المحددة يسقط العام وخاصة الثانوية العامة لايسمح له التقدم للامتحان وفق القانون والتعليمات .

كما كان على أولياء الأمور أيضا الإلتفات الى مصلحة أبنائهم والبدء بالضعط على أطراف المعادلة التعليمية بضرورة الإنتباه الى مستقبل أبنائنا وأن لا يكون الطلاب طرف في معركة يخرج منها رابح من يخرج ليكون الخاسر الوحيد فيها هم أبنائنا وضياع سنة من عمرهم .

في النهاية أقول : من سيُسقطُ هذا العام من أعمار الطلاب؟؟؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *