سياحة

سد وادي العرب

Hits: 8


الاعلامي جمال البشتاوي

يُعتبر سد وادي العرب أحد السدود المستخدمة لتخزين المياه على أرض المملكة الأردنية الهاشمية والاستفادة منها، وهو من النوع الركامي الصخري، وهو مُقام على مجرى مائي صغير شبه دائم، ويُقع هذا السد في مكان استراتيجي، مما يجعل منه منطقة سياحية بامتياز، وسنعرفكم في هذا المقال على موقع سد وادي العرب، وعلى طبيعته، وعلى السياحة فيه. يقع سد وادي العرب في الشمال الغربي من المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديداً في محافظة إربد – لواء الأغوار الشمالية – الشونه الشماليه التي تبعد عن مدينة عمان مائه وعشرون كيلومتراً، وتصل سعة تخزينه إلى عشرين مليون متر مكعب، ويُستخدم لتزويد المنطقة الشمالية الغربية من الأردن بمياه الشرب، وري الأراضي الزراعية في إربد، والأماكن القريبة. طبيعة سد وادي العرب يتميز سد وادي العرب بموقعه الجميل، وطبيعته الخلابة، ويظهر ذلك على وجه الخصوص في فصل الربيع، وفصل الصيف، حيث تُحيط به العديد من الجبال والوديان، ويسود به غطاء أخضر جذاب، مما يمنحه سحراً ربانياً رائعاً، ويتميز السد بأجوائه المعتدلة اللطيفة، باستثناء الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة منخفضة، ففي هذه الحالة يُنصح بعدم زيارة المكان بسبب الأخطار التي يمكن التعرض لها، وذلك يعود إلى تدفق المياه من كل ناحية. يواجد عند السد منتزه صغير وبسيط، ومطعم صغير يُقدم الأطباق المشوية، غير أنّ أغلب ساكني المنطقة يحضرون المأكولات، وأدوات الشوي معهم، ويُخيمون، ويقيمون الرحلات هناك، كما تُنظم العديد من المدارس والجامعات رحلات لتعريف الطلاب على السد، والتخلص من الضغوطات الدراسية، ونيل الفائدة في الوقت ذاته، وذلك يُحفز السياحة المحلية، وهناك بعض من يصيدون الأسماك الموجودة في هذا السد، وتتميز الأسماك هناك بحجمها الصغير الذي لا يتجاوز عدة سنتيمترات، ويُنصح بزيارة السد في فصل الربيع، حيث درجات الحرارة المنخفضة. السياحة في سد وادي العرب يُعتبر سد وادي العرب مكاناً سياحياً مميز بجدارة، فهو فريد من نوعه، حيث يتميز بسحره، فهو يُدخل الراحة، والسكينة، والسرور للناظر إليه، ولكن لا بد من أخذ الحذر، وتدابير السلامة عند زيارته، وتجنب السباحة به، ويُفضل السير، والتنزه في محيط البركة الاصطناعية، وعدم المجازفة بدخولها، فذلك يُعد مُخالفة للتعليمات ، حيث إنّ هناك الكثير من الحوادث التي حصلت، وتسببت في غرق العديد من الأشخاص، وهنا يجب التنويه إلى أنّ السد يفتقر إلى وجود العديد من الخدمات مثل: المرافق الصحية، والحدائق الخاصة بالأطفال، فيتوجب على الحكومة النظر إلى هذه النقطة، وتحسينه .


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock